أخبار -سياسة -اقتصاد -تعليمي-تربوي-ديني -ثقافي-علمي -أدبي- صحافة وإعلام-ومنوعات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثمرات العمل الصالح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدي بكري
Admin


المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 16/02/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: ثمرات العمل الصالح    الأحد فبراير 24, 2013 10:53 am

ثمرات العمل الصالح
بسم الله الرحمن الرحيم الحلقة (1) (الأعمال الصالحة)
نرحب بكم في هذه السلسلة الجديدة والتي أسميتها ب(ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات الأعمال الصالحة: - “وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيراً” {النساء 124}- “مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ” {النحل 97}
الأعمال الصالحة يدخل فيها الصلاة والزكاة والصيام والأذكار والأخلاق وغيرها وثمارها عظيمة جدا وفي الآيات المذكورة بعضا من ثمارها.
الحلقة (2) (التقوى) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات التقوى: - “وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجا”ً {الطلاق 2}- “وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرا”ً {الطلاق 4}
- “وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرا”ً {الطلاق 5}‏ التقوى هي أن تجعل بينك وبين المعصية وقاية وحاجزا وثمراتها كبيرة في الدنيا والآخرة وما ذكرت في الآيات بعضا منها، فلنحرص على أن تتحقق هذه الصفة فينا.
الحلقة (3) (ذكر الله تعالى) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات ذكر الله تعالى: - “أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوب”ُ {الرعد 28}‏- “وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً” {الأحزاب 35} ذكر الله تعالى من أفضل الأعمال، وأجرها كبير عند الله تعالى وتكفي هاتين الثمرتين المذكورتين في الآيات السابقة حتى يحافظ عليها الإنسان.
الحلقة (4) (الإيمان والعمل الصالح) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات الإيمان والعمل والصالح: - “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلا”ً {الكهف 107}
- ”إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيمِ” {لقمان 8}- إ”ِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ” {البينة 7}‏
فلنحمد الله تعالى على نعمة الإيمان ولنتبع هذا الإيمان بالعمل الصالح لنحصل على هذه الثمرات العظيمة.
الحلقة (5) (الاستغفار) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات الاستغفار: - “اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُم“ْ {هود 52}
- “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً ، يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً ، وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً” {نوح 10-12}
لا شك بأن الاستغفار عبادة عظيمة وثمراتها كبيرة، فلنكثر من الاستغفار لعلنا ندرك بعض الثمرات المذكورة في الآيات.
الحلقة (6) (شكر الله تعالى) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات شكر الله تعالى: - “لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُم“ْ {إبراهيم 7}
فعلا ثمرة عظيمة، ولا أتصور بأن أحدا منّا لا يريد الزيادة في أي شيء، إذا فعلينا أن نشكر الله تعالى على جميع نعمه وذلك بأداء الطاعات واجتناب النواهي.
الحلقة (7) (الصبر) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات خلق الصبر: - “إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ” {الزمر 10}- “وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ” {النحل 96}
- “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ، أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ “{البقرة 155-157} الصبر من أعظم الأخلاق وهي ضرورية لكل مسلم في هذه الحياة لأن الحياة لا تخلو من مشاكل ومصائب وإذا أردنا الأجر علينا التحلي بهذا الخلق العظيم.
الحلقة (Cool (لا إله إلا الله) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات لا إله إلا الله: - قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: ” أفضل الذكر: لا إله إلا اللَّه” رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.
- قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم:” أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه” رواه البخاري.
- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله” رواه البخاري.
هي أعظم كلمة، ولها فضائل كثيرة، ولذلك وجب علينا الحفاظ عليها والعمل بمقتضاها.
الحلقة (9) (التوبة) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات التوبة: - “إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِين“َ {البقرة 222}
- “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ” {التحريم 8}
كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوب إلى الله في اليوم أكثر من سبعين أو مائة مرة، هذا النبي صلى الله عليه وسلم وقد غفر الله له ذنوبه، فماذا عنّا نحن؟ يجب علينا أن نتوب إلى الله كل يوم علّ الله أن يغفر لنا كذلك ونحصل على الثمرات الرائعة للتوبة.
الحلقة (10) (قراءة القرآن الكريم) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات قراءة القرآن الكريم: - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن وهو يتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران ” رواه البخاري.
- قال رسول صلى الله عليه وسلم :”اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ” رواه مسلم.
القرآن الكريم كتاب الله تعالى وهو أعظم الكتب وثمرات قراءته كثيرة، لذا يجب علينا أن نحرص على تلاوته دائما.
الحلقة (11) (الدعاء) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات الدعاء: - ” وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ” {غافر 60}
- قال صلى الله عليه وسلم: “ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم، إلاَّ أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إمَّا أن يُعجِّل له دعوته، وإمَّا أن يدَّخرها له في الآخرة، وإمَّا أن يصرف عنه من السوء مثلها” رواه الإمام أحمد.
الدعاء عظيم وهو من أسباب القرب من الله تعالى وهو من أعظم العبادات، فلنحرص عليه دائما.
الحلقة (12) (اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم)
نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم: - قال الله تعالى: ” قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ” {آل عمران31}
- قال الله تعالى: ” وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً” {النساء 69}
في اتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم الفلاح في الدنيا والآخرة، وماذا نريد أكثر من مرافقته صلى الله عليه وسلم في الجنة وحب الله تعالى لنا، فلنحرص على اتباع سنته وهديه في جميع الأمور.
الحلقة (13) (التواضع) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات خلق التواضع: - قال صلى الله عليه وسلم:”وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله” رواه مسلم.
- وقال صلى الله عليه وسلم: “من ترك اللباس تواضعاً لله وهو يقدر عليه، دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره من أي حلل الإيمان شاء يلبسها.” رواه أحمد والترمذي وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.
التواضع خلق عظيم من الأخلاق الراقية، وينبغي لنا أن نتحلى بها حتى يرفعنا الله تعالى ويعزّنا، وعلينا أن نبتعد عن التكبر والغرور لأن فيه الخسران المبين.
الحلقة (14) (حسن الخلق) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات حسن الخلق: - قال صلى الله عليه وسلم :” ما من شيء أثقل في الميزان يوم القيامة من حسن الخلق” . رواه الترمذي.
- قال صلى الله عليه وسلم :”إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم” . رواه أبو داود
- قال صلى الله عليه وسلم :”إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة ، أحاسنكم أخلاقاً”. رواه الترمذي.
ثمرات كثيرة لحسن الخلق، وإذا أردنا أن يحبنا الله والناس علينا أن نكون من أصحاب الأخلاق الحسنة.
الحلقة (15) (صلاة الفجر) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات صلاة الفجر: - قال صلى الله عليه وسلم: ” ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله”. رواه مسلم.
- وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “من صلى الصبح فهو في ذمة الله”.رواه مسلم.
- وقال صلى الله عليه وسلم: “لن يلج النار أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس – يعني صلاة الفجر – وقبل غروبها – يعني صلاة العصر “. رواه مسلم. تعتبر صلاة الفجر من علامات حب العبد لله تعالى، وفيها الكثير من الفضائل والثمرات فينبغي لنا جميعا الحرص عليها حتى يوفقنا الله تعالى في جميع أعمالنا.
الحلقة (16) (الصدقة) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
من ثمرات الصدقة: - يقول الله تعالى: “إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيم”ٌ {الحديد 18}.
- وقال صلى الله عليه وسلم: “إن صدقة السر تطفىء غضب الرب تبارك وتعالى”. صححه الألباني في صحيح الترغيب.
- وقال صلى الله عليه وسلم: “والصدقة تطفىء الخطيئة كما تطفىء الماء النار”. صححه الألباني في صحيح الترغيب.
الصدقة تعتبر من أفضل الأعمال ولها ثمرات وفضائل كثيرة، وجميل جدا أن يكون لنا برنامج يومي أو أسبوعي أو شهري للصدقة.
الحلقة (17) (من الأدعية النبوية) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
نستعرض اليوم ثمرة من ثمرات الأدعية النبوية:
عن عبد الله بن مسعود قال‏:‏ ‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ “ما أصاب عبداً هم ولا حزن فقال‏:‏ اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك، ماض فيَّ حكمك، عدل فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي وغمي، إلا أذهب الله همه وغمه وأبدله مكانه فرحاً“‏.‏ رواه الإمام أحمد. من منّا لا يصيبه همّ أو حزن في حياته، والدعاء المذكور يذهب هذا الهم والحزن، فلنحرص عليه فله فائدة كبيرة بإذن الله.
الحلقة (18) (من أذكار الصباح والمساء) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
نستعرض اليوم ثمرة من ثمرات الأذكار التي تقال في الصباح والمساء: ‏- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:من قال حين يصبح وحين يمسي: حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم. سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة“. رواه أبو داود.
- وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:” من قال رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا، حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات كان حقًّا على الله أن يرضيه“. رواه الإمام أحمد وأبوداود. فلنحرص على ما ينفعنا حتى ننال ثمراها بإذن الله تعالى.
الحلقة (19) (من الأعمال التي وصانا بها الرسول صلى الله عليه وسلم) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها. نستعرض اليوم ثمرات بعض الأعمال التي وصانا بها الرسول صلى الله عليه وسلم:
عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من يأخذ مني هذه الكلمات فيعمل بهن أو يعلّم من يعمل بهن؟، فقال ابو هريرة قلت : أنا يا رسول الله ، فأخذ بيدي وعدّ خمسا قال: (اتق المحارم تكن أعبد الناس ، وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس، وأحسن إلى جارك تكن مؤمنا ، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما، ولا تكثر الضحك ، فان كثرة الضحك تميت القلب ) رواه الترمذي.
وصايا عظيمة للرسول صلى الله عليه وسلم تجعلنا سعداء بإذن الله تعالى فلنحرص عليها.
الحلقة (20) (المحافظة على الفرائض والنوافل) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
نستعرض اليوم ثمرة المحافظة على الفرائض والنوافل:
عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – “إن الله قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحبّ إلّي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبّه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه”.رواه البخاري.
أداء الفرائض والنوافل سبب لحب الله تعالى للعبد، ومن منّا لا يريد أن يحبه الله تعالى؟!ولذلك علينا أن لا نفرّط فيهما أبدا.
الحلقة (21) (البلاء) نرحب بكم في هذه الحلقة من سلسلة (ثمرات) والتي نهدف من خلالها إلى بيان ثمرات بعض الأعمال التي نؤديها من خلال كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا شك بأن معرفة ثمرات الأعمال تعطي حافزا ودافعا لأدائها.
نستعرض اليوم ثمرة من ثمرات الأحاديث النبوية عن البلاء:
- عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه و سلم قال:” من رأى مبتلًى فقال: الحَمْدُ لِلَّه الذي عافانِي ممَّا ابْتلاكَ به و فضَّلَنِي على كثير ممَّن خَلق تفضيلًا ،لمْ يُصِبْهُ ذلكَ البَلاءُ”
رواه الترمذي و حسنه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع. أي أن الذي يرى شخصا مصابا بمصيبة ما أو مبتلى بابتلاء ما ثم يقول هذا الذكر لم يصب بتلك المصيبة بإذن الله. - وعن واثلة بن الأسقع رَضيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: “لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه اللَّه ويبتليك“. رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ. أي لا تعيب على شخص مبتلى فيصيبك نفس البلاء ويعافى الشخص الثاني.
نسأل الله أن يرزقنا العافية في الدين والدنيا والآخرة هذه هي الحلقة الأخيرة من هذه السلسلة، نسأل الله أن نكون قد وقفنا لنشر بعض من ثمرات بعض الأعمال وساهمنا بالمحافظة عليها، ونلقاكم بإذن الله في سلسلة جديدة أخرى، ولا تنسونا من صالح دعواتكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzhra.forumegypt.net
 
ثمرات العمل الصالح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصري تربية وتعليم :: الفئة الأولى :: المجلة التعليمية :: المقالات والأبحاث-
انتقل الى: